وائل غنيم الذي يعمل في جوجل Wael Ghonim of Google

وائل غنيم الذي يعمل في جوجل Wael Ghonim of Google

Original English version here.

بعنوان : وائل غنيم الذي يعمل في جوجل

بقلم : توني كارتلوتشي

وائل غنيم يلعب دوراً أساسياً في محاولة البرادعي للاستيلاء على السلطة

لازال العديد من الشرفاء لا يدرك الطبيعة الحقيقية لاحتلال المتظاهرين المصريين القاهرة في ميدان التحرير، و التي تحولت بعد ذلك إلى بطل تم رفعه عبر وسائل الإعلام و الذي تبين اتصاله بجهات خارجية سواء بعلم الإعلام أو بدونه
وائل مدير تسويق جوجل تم اختفاؤه يوم 28 يناير 2011 بعد أن قام باحتجاجات في الأيام السابقة . بعد أسبوعين تم الافراج عنه و تم نصبه كبطل و مفجر الثورة في مصر و عدة دول مجاورة لمحاولة لم شمل الاحتجاجات المتفرقة
في حين يصور وائل على أنه الناشط العاطفي المقاتل للشعب المصري إلا أن ولاءاته أكثر تحديداً بكثير. فهو يعيش في الخارج في دبي و صفحته على الفيس بوك لم تظهر في ثواني لقد تم انشاءها في الواقع منذ حوالي عام عند وصول محمد البرادعي مصر في فبراير 2010 . غنيم أيضاً قام بعمل صفحة الحملة الرسمية لدعم البرادعي . ثم عمل غنيم و البرادعي حملة لانتخابات الرئاسة في نوفمبر 2010 و كونوا شبكة معارضة لدعم البرادعي و تكونت المعارضة من حركة 6 أبريل، الإخوان “المسلمون” و النقابات العمالية المستقلة و التي تكون الآن أغلب الظاهرات
بعد خسارة البرادعي المتوقعة تحول غنيم من دعم الحملة إلى التظاهر و الاحتجاج و بخلاف المعتقدات فإن هذه المظاهرات لم تكن عفوية أو حتى لزيادة أسعار المواد الغذائية بل مخطط لها بدقة و عناية من قبل غنيم و “حركة شباب المعارضة” مع المعارضة المدعمة لحملة البرادعي منذ أوائل 2010 . و التاريخ 25 يناير كان مختار بدقة بعد ثورة تونس
و ذكرت صحيفة وول ستريت كيف اختار الناشطون بدقة أماكن التظاهر التي تبدأ فيها الاحتجاجات و الطرق التي سيسلكونها و كيف يتجمعون في نهاية المطاف. حتى أنهم ساروا في الطرق من أماكن مختلفة ليعرفوا الوقت المستغرق للتجمع و تمنوا أن تدفع الحركة مزيداً من المتظاهرين قبل الوصول إلى ميدان التحرير
و عندما نعتبر أن حركة 6 أبريل كانت في واشنطن عام 2008 مع وزارة الخارجية الأمريكية و الممولة لحركات

movements.org

ثم قاموا بدعم البرادعي و الذي يعمل في المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات بداية من فبراير 2010 و نهاية بتظاهرات 25 يناير و هذا بلا شك مريب للغاية بالاضافة إلى مدير تسويق جوجل العائد من دبي متورط أيضاً في أنشطة مماثلة لدعم البرادعي في مجموعة الأزمات الدولية و الذي يظن أن هذه كلها أعمال شريفة فهو ضرب من الخيال

و ربما لا يعلم وائل أن جوجل هي الممولة لmovements.org

ربما لا يعلم لمن يعمل البرادعي و أنه يدين بالولاء لسياسة الولايات المتحدة . ربما لا يعلم مخططات هؤلاء لمصر الجديدة و لا يعلم أن كل ناشط في هذه التظاهرات متصل و مدعم و ممول و حتى موجه من عناصر خارجية بلا نتيجة إلا استغلال مستقبل مصر

ربما على وائل غنيم أن يتوقف عن البحث لمن يعمل عندهم في كل مكان و يبدأ بتثقيف نفسه عن ماذا يريد هؤلاء و من هم حقيقة و ما هي نواياهم الحقيقية و لأي مصلحة قبل أن يجلب 30 عاماً أخرى من اليأس و الكرب إلى شعبه

Friday, February 25, 2011

George Soros, Egypt’s “Funding” Father (Arabic)

Original English version here

بعنوان : جورج سوروس و التكوين المصري الجديد

بقلم : توني كارتلوشي

جورج سوروسللمصريين فإن الكابوس لازال في بدايته

الولايات المتحدة و حلفاؤها لاتزال تحمل مفاجآت في حريق الانتفاضات التي تجتاح الشرق الأوسط

و مع ذلك فالمحيطين بمخططات الغرب على مر العقود من المنظمات الغير حكومية و كيف أن هدفها الرئيسي هو إعادة ترتيب العالم لسيادة الامبراطوريات الغربية يمكنهم بوضوح رؤية إمتداد أياديهم المتورطة في المظاهرات الحالية التي تجتاح شمال أفريقيا ،السعودية و إيران

بينما تنظم

movements.org

جنودها من الشباب المدافع في شوارع الأمم الغربية من البحرين إلى ليبيا و رعاتها الرسميين و حلفاؤهم في الولايات المتحدة

يضعون خطط خداعة لإثارة الارتباك في المنطقة عبر وسائل الإعلام الرئيسية

و قامت

MSNBC

بإعادة نشر مقال لنيويورك تايمز بعنوان ” دعم الولايات المتحدة لإعادة حجم البرادعي” مقترحة أن محمد البرادعي

سيقوم بطريقة ما بدعم مخططات أمريكا و إسرائيل في المنطقة

و الاحتقار المطلق لقرائهم اتضح حينما ذكروا أن محمد البرادعي هو موثوق به من قبل منظمات أمريكية عالية التفكير و المجموعة العالمية للأزمات مع جورج سوروس، زبيغنيو بريجنسكي، ريتشارد أرميتاج، وكينيث ألدرمان

زبيغنيو بريجنسكي بالطبع هو والد

MSNBC

التي تملكها ابنته ميكا بريجنسكي و التي تعلن يومياً عن جهلها بحقيقة الثورات بالرغم من أن والدها هو الممول الرئيسي لهم

و

MSNBC

هي الراعي الرسمي ل

movements.org

و يجب معرفة أن ريتشارد أرميتاج، وكينيث ألدرمان هما موقعين على المشروع الأمريكي لقرن أمريكي جديد

و المهندسين للحرب على الإرهاب الوهمية و بعض اكثر الأصوات المسموعة الآن و كذلك لم يخططوا فقط لهذه الثورات و لكن تم تمويلهم و تنظيمهم بواسطة الصندوق الوطني للديمقراطية و فريدوم هاوس

و يرى المعارضين أن حل البرلمان و تغيير الدستور هي مطالب المتظاهرين

إلا أن هذه هي بدقة نفس خطوات مطالب البرادعي و غوغاؤه تبعاً للصندوق الوطني للديمقراطية و الذي يمول مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط

و حقيقة جورج سوروس التابع للمجموعة العالمية للأزمات مع البرادعي يمولون منظمات التي قامت باقتراحات لتغيير الدستور المصري و التي تزيد من حجم المشكلة في صميم السيادة المصرية

و تبين أن الدستور المصري قد تمت بالفعل صياغته ليس بواسطة المصريين و لكن بواسطة الممولين من الولايات المتحدة و الذين طالبوا بتغيير النظام في المقام الأول

وتحدث تقرير رويترز عن حكومة معارضة و التي كانت تختبئ في الكويت حتى سقوط نظام مبارك و أخبرت أن جماعات المجتمع المدني قد تمت عمل بالفعل عدة صيغ للدستور المصري و الذي سيكون جاهزاً بعد حوالي شهر

هذه الجماعات المدنية محتوية على الشبكة العربية لحقوق الإنسان و الممولة من قبل جورج سوروس، معهد المجتمع المفتوح و الصندوق الوطني للديمقراطية قد مولت المنظمات المصرية لحقوق الإنسان

و يتضح أنالمجموعة العالمية للأزمات تقوم بتغيير استراتيجيتها ، و يسوق مدعمهم البرادعي الغوغاء إلى الشوارع و هذه مجموعة واسعة من المنظمات الغير حكومية بالإضافة إلى سوروس هي التي تعمل و تقوم بتطبيق خططها على أرض الواقع

إلى جانب تعهد الولايات المتحدة مؤخرا لتمويل جماعات المعارضة المصرية علناً قبل الانتخابات، فمن الصعب رؤية أي تغييرات قادمة من هذا التغيير إلا نظام عولمة طغياني جديد

فجرأة و حجم هذه المنظمات في الشرق الأوسط و شمال أفريقيا و إيران حالياً على هذا النطاق الواسع يوحي ببداية أكبر إعادة تنظيم للعالم منذ الحرب العالمية

و عدم قدرة الشعب على إعقال هذه الحقائق التي تحدث الآن في مصر ستساعد هذه المنظمات على تحقيق الخطوة التالية من أجندة سيادة العالم

فمن الضروري للشعب إيجاد العلاقات و ربط هذه المؤامرات و كشفها على حقيقتها

هذا الاستعمار الجديد الذي حل محل الجيوش الغازية بمنظمات ناشطة مدعومة من قبل الولايات المتحدة

و أيضاً من الضروري للشعب ان يدرك أن هذه المنظمات و أمثال جورج سوروس يعملون باحتراف و مهارة بنطاق زمني لتحقيق النظام العالمي الجديد

منقول و مترجم

المصدر

ALSO CHECK

“Moobarak is Dead! Long Live Boomarak!” Or some other NWO musical chairs winner?

(Visited 59 times, 1 visits today)

Related Posts:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


+ nine = 18